مشاريع وبرامج

مشاريع كاف-أور :

تعمل كاف-أور في العديد من المجالات والتي تؤثّر في نطاق واسع ذو معنى على حياة الآلاف من الأطفال المتواجدين في المستشفيات كل يوم.

 

أ‌- البرامج التربوية:

1. المركز التربوي في القرن الواحد والعشرين: خلال السنوات الثلاث الماضية قامت “كاديما مداع –كاف-أور ” بتجهيز المراكز التعليمية بأكثر من 400 جهاز حاسوبي مكتبي ومتنقّل، معدّات تكنولوجية مُرفقة، العشرات من الألواح الذكية والتي تبُثّ تجربة التعلّم بشكل كبير وتُزوّد الطلاب بأدوات أرسنال للتعليم الحديث، كما أنّ البرنامج يُوفّر أيضًا دعم تقني كامل للأجهزة والبرمجيات.

2. الروبوتات: تمّ تجهيز الأماكن التعليمية بمجموعة نماذج من الروبوتات المتطورة. قُدم ارشاد للمرشدين التربويين، والطلاب يستمتعون ببرامج الروبوتات المُتقدمّة والتي تُساعدهم على تعلّم أساسيات البرمجة والمبادئ الأساسية للأجهزة التي تهُمّهم وتجذبهم الى خارج أسِرّتهُم.

3. التصوير: موضوع اضافي تمَ دمجه بالبرامج التربوية هو تصوير الفيديو وصور فوتوغرافية. قسم من المُعدّات يتم توفيرها بواسطة  “كاديما مداع- كاف أور ” والمُرشدين يعلّمون الأطفال مبادئ التصوير الفوتوغرافي، التعبير عن الذات، المنظور وغيرها.

ب‌- التعلّم عن بُعد:

”كاديما مداع- كاف أور” تقدم برنامج ساعات طويل للتعلّم والإثراء في مواضيع مُختلفة ومتنوعّة، مثل: الطبيعة، الباحثين، الأحداث الجارية، الأعياد، وما إلى ذلك.

البرنامج يتغيّر كل أسبوع، ويُقدّم على الأقل حصّتين في اليوم. كما أنّ الطلاب الذين يرغبون بأخذ دروسًا خصوصيّة كتحضير للبجروت في مواضيع متنوعة وخاصة باللغة الإنجليزية والرياضيات، فيُمكنهم تلقي تعليم فردي مع معلّم عبر الانترنت.

ت‌- الخدمة الوطنية – للفتيات:

أشغلت في الماضي ”كاف-أور”  متطوعين في نشاطات مستمرة في المستشفيات وفتيات للخدمة الوطنية. تعمل اليوم في ”كاديما ماداع- كاف أور” حوالي ثلاثين فتاة ضمن الخدمة الوطنية واللاتي بمثابة سفيرات المنظمة في الأماكن التعليمية. فتيات الخدمة يحصلن على تدريب في مجالات مُختلفة مثل الروبوتات، وقت للقصة، عروض دُمى وتعلّم عن بعد ويُقدّمن المُساعدة للهيئة التدريسية لتمديد يوم الفعاليات، ارشاد في أقسام الإثراء ولتمكين تجربة الخدمة. يُصبحن الفتيات هُن القادة بين الأطفال واللواتي نرى بِهن شريكات على مدى الطريق.

ث‌- تمديد يوم النشاطات:

من أجل مساعدة الأطفال أثناء فترة العلاج في المستشفيات والتي تنطوي على الخوف والألم والانفصال عن المحيط المألوف، نحن في ”كاديما ماداع – كاف-أور” نحاول التوجّه إلى الجانب السليم عند الطفل وتشغيله في فعاليات إثراء وتعليم تعود بالفائدة والمُتعة عليه. حتّى في ساعات ما بعد الظهر وفي ايام العُطَل.لذلك، فبرنامج ” كاديما ماداع – كاف-أور” تزيد الاهتمام بمشاعرهم من خلال تقديم مسرح دُمى، ورشات علوم متنقلّة والتي تُثري الأطفال وتُساعدهم على التعبير عن آلامهم . كل هذا، بالإضافة إلى تشغيل برامج تعليمية مختلفة مثل العلوم البحرية، الروبوتات، الصحافة والتصوير، وكذلك الاستجابة للاحتياجات المحددّة والفردية للقادمين الجُدد.

ج‌- تأهيل المعلمين:

يتمتّع اليوم المعلمين في المراكز التعليمية بدعم مُرشدات من ” كاديما ماداع – كاف-أور” واللواتي يأتين إلى المستشفيات ويُقدّمن المُساعدة في تدريب الهيئة التدريسية والاستجابة لمعلمين من مجالات تكنولوجية مختلفة ودمجهن في التعلّم. كما أنّه تُعقد دورات استكمال وورشات تأهيل حول الروبوتات، استخدام اللوح التفاعلي وغيرها.في كل سنة تُقام دورات استكمال لمدة ثلاثة أيام في دورتين بمركز استكمال المعلمين في العلوم والتكنولوجيا في “شلومي”.

تدعو ” كاديما ماداع – كاف-أور” في كل سنة الإدارات والهيئات التدريسية لمؤتمر يُعقد بالتعاون مع رابطة أطباء الأطفال في اسرائيل، والذي تستضيف فيه جمعية تتناول مواضيع ملموسة من أجل تكامل صحي للأطفال المرضى داخل نظام التعليم في اسرائيل، وفي نهاية المؤتمر تقوم بالترفيه للهيئات التدريسية من خلال نشاطات إثراء ومتعة.

ح‌- كاديما ماداع – كاف-أور في شبكة الانترنت :

” كاديما ماداع – كاف-أور” تشغل موقع على شبكة الانترنت والذي من خلاله يتواصل الأطفال المتواجدون في المستشفيات مع أطفال آخرون متواجدون في المستشفيات من جميع أنحاء العالم، ومع معلميهم وأسرهم وأصدقائهم. في موقع الانترنت هنالك أيضًا روابط لنشاطات وألعاب، دليل طبي للأطفال والذي يحوي عروض طبية باللغتين العبرية والعربية.

خ‌- مستشفيات للعلاج النفسي:

قامت ” كاديما ماداع – كاف-أور” في العام الماضي بتوسيع نشاطاتها وتدمج برامجها التعليمية في أربعه مستشفيات للأمراض النفسية وتطمح في التوسّع لثمانية مستشفيات للأمراض النفسية في اسرائيل. وحده من جميع الخدمات المذكورة أعلاه، ” كاديما ماداع – كاف-أور” تقوم ببناء برامج خاصّة والتي تلبي الاحتياجات الخاصة لهذه المدارس ( مثل مطابخ علاجية، معدّات رياضية واللياقة البدنية، آلات موسيقية، إثراء المكتبات ومراكز التعلّم، مساقات تُقام عبر الانترنت، دورات اثراء للبالغين، ومال إلى ذلك)